Thursday, 28 August 2014

Profiling for the media

I was recently called upon by Associated Press, the BBC News Channel and Reading's Jack FM to comment on the spoken features of the jihadist from the video footage of the beheading of US journalist James Foley, as it has been suggested that he is British.  You can see me in the Associated Press clip on French television below.


I'm always ready to be called upon to comment on linguistic issues for the media, but this situation was particularly difficult owing to the content of the video.  I hope that the phonetics community is able to assist the authorities. I wish to make it clear that am not carrying out the analysis myself.

The speaker displays many of the features of a British accent known widely as Multicultural London English (MLE), such as producing vowels in e.g. FACE and PRICE as monophthongs, not dropping /h/ sounds (/h/-dropping is common in London accent Cockney) and pronouncing voiced dental fricatives in e.g. the as a [d].  There are glottal stops, which are less common in Afro-Caribbean or African English accents, and /l/-vocalisation. The speaker also has a more syllable-timed speech rhythm; instead of pronouncing the phrase from all walks of life as /frəm ɔːl wɔːks əv laɪf/ it sounds more like [frɒm ɔː wɔːks ɒv lɐːf], with a full vowel in each syllable.

See HERE for information on the features of MLE (yes, it's Wikipedia, but a good summary).

The accent was identified chiefly by Professor Paul Kerswill and colleagues; Paul was at Reading, but is now at York via Lancaster.

It's impossible to say exactly how many speakers there are of this accent, but it is common among younger working-class speakers in the London area, and features of the accent have also been observed in other urban areas of the UK.  It is not at all exclusive to speakers from an Afro-Caribbean background but is also spoken extensively but e.g. white and Asian speakers wishing to identify with a certain demographic / social group.

British impressionist and actor Alistair McGowan did a nice piece on MLE for the BBC's One Show, which you can view below.


I would say that the speaker in the clip is probably a UK or fully bilingual speaker of English rather than a second language learner or someone with an indigenised variety of English (e.g., Nigerian English). The speaker probably grew up in or near inner London and has probably been educated in the UK system.  I would be surprised if he was from outside the greater London area, but this is an accent which is socioculturally attractive and so he may be from further afield. I would also suggest that he is lower middle-class rather than working-class as he sounds educated.

It should be noted, however, that we cannot actually see him speak in the film. Most of his face including his mouth is covered.  It could, therefore, be a voice-over.

When I appeared on the BBC News Channel (I'm so sorry I don't have a clip of this to share) I was asked about forensic phonetic analysis of this speaker's voice. What we would need to be able to do this is a reference sample of a known speaker in order to make comparisons between that and the Foley video.  As one of my colleagues, Martin Barry, points out, unless this speaker has spoken into a police microphone it will be almost impossible to carry out forensic speaker comparison successfully.

My picture from the AP session also appeared in the Los Angeles Times.  You can view the online article HERE, which has comment from Martin Barry.

14 comments:

  1. Everything could be so beautiful.

    ReplyDelete
  2. "I was asked when on the BBC [...] about forensic phonetic analysis of this speaker's voice." ???

    ReplyDelete
  3. Sorry, Jane, I don't get the syntactic structure of this sentence. I seem to have a mental block ...

    ReplyDelete
    Replies
    1. I've edited the sentence. I hope it's clearer.

      Delete
    2. Thanks for this! The original version was clear enough; it was a bl....y missing conjunction that had misled me.

      Delete
  4. Hello Jane, please do you have an email? I would like to ask you for some information. Thanks!

    ReplyDelete
    Replies
    1. It's j.e.setter@reading.ac.uk, Nazaré.

      Delete
  5. To quote Professor Setter: "Blogging, blogging, blogging!" ;-)

    ReplyDelete
    Replies
    1. If only there were more hours in the day! If I get fired up enough about something relevant, I will blog about it, rest assured. :-)

      Delete
    2. I know what your problem is: Your day has only 36 hours (like mine).

      Delete
  6. كيف يمكن أن نتخلص من الفئران وأن نقضي عليها من منازلنا؟
    شركة مكافحة الفئران بالرياض
    هو سؤال يواجه الكثير منا صعوبة فى إيجاد إجابة صارمة له فهل رأيت مخلوق فروي صغير يهرول بسرعة أمام نظرك؟أولاحظت أي صوت إحتكاك أو ضجيج يخرج من الحائط بينما كنت نائما؟
    إن وجود الفئران في المنزل أو الشقة هو أمر يحدث بكثرة وهناك العديد من الطرق للتعامل مع مشكلة الفئران ويمكن حل هذه المشكلة بغض النظر عن الطريقة التي سوف يتم إستخدمها للتخلص من الفئران فعليك أن تتخلص من الفئران وفي أسرع وقت وإلا فسوف تتكاثر بشكل سريع، شركات مكافحة الفئران بالرياض وتتم مكافحة الفئران عن طريق تحديد مدى كبر وخطورة المشكلة التي تسببها الفئران والتي تعاني منها أولاً يجب ملاحظة التحركات التي تسببها الفئران فهيا مخلوقات ذكية وليس من السهل أن يتم رؤيتها ومتابعتها خلال ساعات النهار وقد تلاحظ العديد من التحركات البسيطة في أحد الزوايا ولكنك لن تدرك بأن ما لاحظته هو أحد الفئران، وفي المرة القادمة التي ترى أو تسمع فيها أي حركة إعتبرها إشارة إلى أنه يجب عليك التحري أكثر عن الفئران في المنزل، يجب أيضاً ملاحظة صوت الإحتكاك الصادر من الفئران ومن الأسهل سماع الفئران في الليل لأنها تنشط ليلاً وعندما يكون المنزل أو الشقة هادئة، فقد تسمع صوت إحتكاكات وضجيج صادر من الحائط فإذا سمعت صوت الفئران تهرول في الحائط فتلك هي إشارة إلى أنه قد يكون هناك العديد من الفئران التي تتجول فى منزلك وأنت لا تعلم.

    أما فى حال أنك سمعت صرير أو زقزقة فهناك إحتمالية وجود أعشاش للفئران وقد تكون ممتلئة بالفئران الصغار والحديثة الولادة، فعندها يجب البحث عن المخلفات التي تسببها الفئران وتكون فى الغالب مخلفات صغيرة نظراً لحجم الفئران الصغير وتكون داكنة اللون وتشبه شكل الحبوب المستخدمة فى الزراعة والمخلفات الجديدة والتي لم يمر عليها وقت طويل تكون سوداء ورطبة بينما القديمة تكون قد جفت وأصبح لونها مائل أكثر إلى اللون الرمادي، يجب أن تلاحظ في أي غرفة توجد المخلفات التي تسببها الفئران لمحاولة معرفة وتحديد مكان إقامتها فى المنزل ووجود المخلفات في أحد الغرف يعتبر إشارة صريحة إلى وجود عوامل تعمل علي جذب الفئران في هذه الغرفة،

    وأيضاً قد يكون هناك شق صغير أو فتحة صغيرة في حائط الغرفة، فعندها يجب البحث عن عش الفئران ومن المحتمل أن تجد أعشاش الفئران في نفس المكان الذي عثرت فيه على مخلفاتها والأعشاش الخاصة بالفئران عادةً ما تكون موجودة في زوايا الخزانات، إبحث في الأماكن التي نادراً ما تذهب إليها أو تتواجد فيها فى المنزل مثل العلية أو المكان الذي يستخدم فى تخزين الأغراض وأيضاً وجود رائحة الفئران يدل على وجود عش لهم وبعد العثور علي العش يبدء الجزء الثاني ألا وهو القبض على الفئران فحاول إستخدام المصائد المخصصة للفئران الحية فالفئران تنخدع وتدخل إلى تلك المصائد البلاستيكية والتي تحتوي على الطعم بداخلها، وفي العادة مايكون الطعم عبارة عن زبدة الفستق أو قطعة من الجبن. عند دخول أحد الفئران إلى الفخ ليأكل الطعم فيغلق الفخ عليه ويصطاده، وعندما تمسك بأحد الفئران في الفخ، فيمكنك الذهاب إلى الحديقة وإطلاق سراحه هناك وقم بنصب الفخوخ في الغرف التي تجد فيها أعشاش ومخلفات الفئران وإستخدم فخوخ الفئران اللاصقة وهذا النوع من الفخوخ للفئران يبدو مثل البيوت الكرتونية وأرضية البيت الكرتوني تكون مملوءة بالمادة الاصقة وتعمل علي جاذب الفئران لها ومن ثم يلتصق بها ولا يكون قادر علي الحركة.

    ReplyDelete
  7. The blog are the best that is extremely useful to keep.
    I can share the ideas of the future as this is really what I was looking for,
    I am very comfortable and pleased to come here. Thank you very much.


    gclub casino
    สูตรบาคาร่า
    gclub

    ReplyDelete